ماجد النفيعي , محمد الزيادي (الطائف) @maged_okaz
رفعت غرفة القيادة والسيطرة في «صحة الطائف» جاهزية الطواقم الطبية صباح اليوم (الخميس) في عدد من المستشفيات، بعد توالي البلاغات عن عدد من الحوادث استدعت الاستنفار في أقسام الطوارئ وبين الفرق الإسعافية الميدانية.

واستقبل مستشفى الملك عبدالعزيز 12 إصابة نتيجة حادث مروري لعائلة شرقي المحافظة، حيث كان مدير «صحة الطائف» صالح بن سعد المونس في استقبال الحالات إلى جانب الفرق الطبية التي استعدت منذ إعلان البلاغ.

وفي الوقت نفسه، كانت الطواقم الطبية بمستشفى الموية العام تباشر استقبال 15 حالة إثر حادث مروري على طريق «الطائف - الرياض» استدعى حالة الاستنفار وسرعة التعامل، فيما كانت غرفة العمليات توجِّه عدداً من فرق الدعم شمالي الطائف لمباشرة حادث مروري نتج عنه 6 إصابات جرى نقلها لمستشفى المحاني العام.

ووجَّه مدير «صحة الطائف» برفع جاهزية عدد من أقسام المستشفيات المجاورة لدعم أقسام الطوارئ المعنية باستقبال الحالات وسرعة التعامل ونقل ما يستدعي وضعه الصحي إلى مستشفيات أعلى تخصصاً، فيما قادت غرفة عمليات الصحة عمليات التنسيق والتوجيه الميداني بين قيادات الصحة والطواقم العاملة ميدانياً.

وأوضح لـ«عكاظ» متحدث «صحة الطائف» عبدالهادي الربيعي، أن كافة المرافق الصحية تخضع لكود التأهب والجاهزية على مدار الـ24 ساعة، وفق خطة الحج المتضمنة جاهزية مرافق وكوادر «صحة الطائف» لمساندة المرافق الصحية في المشاعر المقدسة عند الحاجة، بالإضافة لخطة التأهب لعودة حجاج البر بالتنسيق مع الجهات المعنية لمباشرة ما يطرأ نظراً لاحتمالية تزايد الحوادث المرورية في مثل هذه المواسم، والتي يضاف لها أيضاً الإجازة الصيفية وما يتبعها من مهرجانات ومناسبات وتنقل بين مدن وأخرى، مما يزيد ازدحام الطرق وبالتالي المخاطر المصاحبة، ونتيجة لذلك، فقد استقبلت مستشفيات الطائف وخلال الـ72 ساعة الماضية أكثر من 230 إصابة بينهم 9 وفيات نتيجة حوادث متفرقة.