«عكاظ» (منى)
أكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، أن المملكة قدمت وستقدم الأفضل لخدمة الإسلام والمسلمين بما يشهده الحجيج عاماً بعد عام من تطور في مشاريع توسعة الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة وتهيئة المتطلبات كافة التي تُسهل للحجاج والمعتمرين والزائرين أداء شعائرهم بكل سهولة وأمان.

ورفع الفيصل في برقية خطية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أسمى وأخلص آيات التهاني والتبريكات بمناسبة نجاح حج هذا العام قائلا: «أثبتت قيادتكم الحكيمة وتوجيهاتكم الرشيدة للعالم أجمع جهودكم المباركة لخدمة الحرمين»، مشيرا إلى أن تكامل منظومة الجهود المخلصة التي تجلت فيها قدرة الإنسان السعودي على إدارة الحج التي لا يوجد لها مثيل في العالم، واختص بها الله بلادنا؛ حكومةً وشعباً، ورسالتها في ذلك السلام والإسلام المتسامح؛ وراء ما تحقق لضيوف الرحمن في أداء مناسكهم بكل يسر وطمأنينة بمتابعة ورعاية خادم الحرمين وتوفير كل الإمكانات المادية والبشرية في جميع القطاعات الأمنية والخدمية الحكومية والأهلية والارتقاء بمستوى الخدمات منذ وصولهم حتى مغادرتهم إلى بلدانهم سالمين.

وبعث أمير منطقة مكة المكرمة برقية مماثلة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، جاء فيها: «يسعدني أن أبعث لكم خالص التهاني بمناسبة نجاح الحج بفضل قيادة خادم الحرمين الشريفين ومتابعتكم لتحقيق الراحة والطمأنينة لضيوف الرحمن لأداء مناسكهم بكل يسر، وتوفير كافة الإمكانات البشرية والمادية في منظومة متكاملة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وسلامة قاصدي بيت الله الحرام، وتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وما يوليه من اهتمام بالغ بمشاريع الحرمين والمشاعر المقدسة التي تهدف إلى مزيد من التيسير والرعاية لضيوف الرحمن وشرف الخدمة بكل أمانة وإخلاص والبذل بكل سخاء ابتغاء لرضا الله عز وجل وخدمة للإسلام والمسلمين».

وقدم الأمير خالد الفيصل التهنئة لوزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود. وقال في برقية خطية: «يسعدني أن أبعث لكم بخالص التهاني بمناسبة نجاح حج هذا العام بفضل قيادة ومتابعة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ومتابعتكم لجميع ما بُذل من جهود لخدمة ضيوف الرحمن والارتقاء بمستوى الخدمات بشكل عام، وما بُذل من كل القطاعات الأمنية المشاركة في الحج بشكل خاص، وما قدمته من قدرات مميزة وتفانٍ في المهمات الموكلة إليها بكل مهنية فائقة يشهد بها الجميع للحفاظ على أمن وسلامة الحجيج وتحقيق أفضل النتائج والتعامل الإنساني والإسلامي من رجال الأمن مع ضيوف الرحمن».

من جهة ثانية، أثنى الأمير خالد الفيصل، على جهود رجال الأمن وقال: كانوا مثالاً يقتدى به في حسن التعامل وعكس الصورة الحقيقية عن الإنسان السعودي خلال موسم الحج، وقدموا جهوداً كبيرة.

وقدم الأمير خالد الفيصل شكره وتقديره لجميع الجهات العاملة في خدمة ضيوف الرحمن خلال حج العام الحالي، خاصا بالشكر أعضاء لجنة الحج المركزية، التي كان لتكامل أعمالها وتضافر جهودها الأثر الكبير في إنجاح حج هذا العام، بفضل الله ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من إمكانات لخدمتهم.

وأكّد أمير منطقة مكة المكرمة على ضرورة مواصلة الجهات أعمالها وتقديم الخدمات لضيوف الرحمن خلال الجزء المتبقي من موسم الحج حتى تمام مغادرتهم وعودتهم لبلادهم سالمين غانمين.