«عكاظ» (منى)
أكد عدد من الوزراء العرب ورؤساء مكاتب شؤون الحجاج، على أن حج هذا العام تميز بجودة الخدمات وسلاسة ومرونة الخطط، مشددين على أن التخطيط والتنفيذ من قبل كل الجهات العاملة في الحج كان وراء هذا التميز والنجاح.

وأشادوا بمرور الموسم بدون أي صعوبات أو مشكلات تذكر، مشيرين إلى أن تلافي سلبيات الموسم الماضي وتنمية الإيجابيات أسهم في هذا النجاح الباهر، واصفين التوسعات التي شهدتها الحرمان الشريفان والمشاعر المقدسة بأنها مبهرة ورائعة، وجعلت أداء الفريضة أكثر سهولة وراحة.

ووصف وزير الأوقاف والإرشاد اليمني الدكتور أحمد عطية، موسم الحج بـ«الناجح»، مؤكدا تمتع قرابة 24 ألف حاج يمني بمنظومة الخدمات منذ وصولهم إلى منفذ الوديعة حتى أدائهم الفريضة، مثمنا الخدمات والإمكانات التي سخرتها حكومة المملكة ووفرتها للحجاج اليمنيين.

فيما رفع مدير هيئة رعاية شؤون الحج والعمرة بجمهورية لبنان إبراهيم العيتاني، التهاني والتبريكات للحكومة السعودية باسمه واسم كل الحجاج اللبنانيين بمناسبة نجاح الموسم. وأرجع العيتاني هذا النجاح إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة لراحة ضيوف الرحمن، والمشاريع الجبارة مستشهداً بقطار المشاعر وجسر الجمرات الجديد، وتوسعة صحن الطواف، والخيام المطورة. وأشار إلى أن الحكومة السعودية، «تحاول دائماً أن ترتقي بخدمتها، وتوجِد الحلول العاجلة في حال حدوث أي مشكلة، ولو كلفها ذلك صرف مليارات الريالات؛ في سبيل أن يؤدي الحاج نسكه بأمن وأمان».

وأشاد رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية رئيس مكتب شؤون حجاج ليبيا محمد العباني، بالتسهيلات السعودية المقدمة لحجاج بلاده، بدءاً من إنهاء إجراءات السفر من موظفي الجوازات والاستقبال في المطار والنقل والسكن والفنادق المجهزة، مشيراً إلى أداء 8300 حاج ليبي لمناسك حج هذا العام. بدوره، قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية لجمهورية الصومال شيخ نور محمد حسن:«ما رأيته من خدمات وتسهيلات يفوق الوصف، وهو أمر لا يمكن لأي دولة بالعالم أن تقوم به».