خضر الخيرات، عبدالعزيز الربيعي (المشاعر المقدسة)
لكل منهم نظرته وانطباعه الخاص عن المملكة قبل أن يصل إلى أراضيها لأداء مناسك الحج، فمنهم من يحمل نظرة إيجابية وآخر شوشه الإعلام المعادي للمملكة، إلا أنه بمجرد وصوله اكتشف زيف ادعاءاتهم، وفقا للحاج اليمني حاتم محسن مصلح الرداعي من اليمن، الذي قال إن الإعلام الحوثي يروج لأشياء ليس لها وجود على أرض الواقع. وقال الرداعي لـ«عكاظ»: «شاهدت أفضل الخدمات في الحج وتنظما مميزا وتطورا في كل شيء، فرحلة الحج غيرت حياتنا، ونسفت كل ادعاءات الإعلام الذي حاول إقناع البعض بأكاذيبه».

وأكد الحاج الإيراني علي محمد، أنه حج 25 مرة بصفته رئيس بعثة حجاج، مضيفا «أستطيع القول إن حج هذا العام مميز وخدماته فاخرة للسلاسة في التحرك والنقل، بمشاركة كوادر سعودية تؤكد أن السعودية تتفوق على نفسها، وتتطور كثيرا في تنظيم الحج وخدمة ضيوف الرحمن، وما تقدمه من جهود يستحق الشكر والإشادة».

ويرى الحاج لفتة حسين من العراق، أن الحج كان ميسرا جدا وخدماته مميزة، ومن يشاهد شباب المملكة أولادا وفتيات أثناء مشاركتهم في الحج يعلم كيف يحب السعوديون وطنهم ويتلاحمون مع قيادتهم لخدمة الإسلام وضيوف الرحمن. وأشار علي عثمان الإمام، وأحمد الطيب، ومحمد الفاتح، ومحمد بريمة من السودان، إلى أنهم سينقلون كل ما شاهدوه من تميز إلى وطنهم، مؤكدين أنهم تلقوا أفضل الخدمات والرعاية من المملكة. وأضافوا «خدمات المملكة يعجز اللسان عن ذكرها. وهذا غير مستغرب من أبناء هذا الشعب المعطاء. فالخدمات متوافرة وتعامل رجال الأمن والمسؤولين كانت بكل أدب واحترام منذ دخولنا فالتعامل الذي وجدناه منهم يفوق الوصف».