عبدالعزيز غزاوي (جدة)
أعلن قطار الحرمين السريع رفع طاقاته الاستيعابية وتشغيل الرحلات المزدوجة، وتفعيل خطة التفويج للحجاج المغادرين من مكة المكرمة بعد أدائهم الركن الـ5 من أركان الإسلام، وفقا لخطة التفويج إلى جدة والمدينة المنورة.

وأوضح مدير عام التشغيل والصيانة بقطار المشاعر المهندس ريان الحربي أن الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) سخرت جهودها لخدمة حجاج بيت الله الحرام من خلال منظومة النقل في قطار الحرمين وقطار المشاعر، مضيفاً: «نجحنا في نقل الحجاج من محطتي المدينة المنورة وجدة إلى محطة مكة لأداء الركن الـ5 من أركان الإسلام». وأضاف الحربي أن قطار الحرمين السريع بدأ في رفع طاقته الاستيعابية تزامنا مع مغادرة الحجاج من مكة المكرمة بعد انتهاء مناسكهم، وقال: «بدأنا في تشغيل الرحلات المزدوجة أسبوعيا ليصل عدد الرحلات إلى 64 رحلة، ننقل في كل رحلة نحو 800 حاج، مع التزامنا الكامل لضيوف الرحمن بالدقة في المواعيد وتحقيق أعلى مستويات الراحة لهم».

وأشار إلى أن خطة التفويج تتم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وفق آلية تكاملية نعمل من خلالها كمنظومة واحد هدفها تمكين الحجاج من زيارة المدينة المنورة.