رويترز (مقديشو)

شهدت قاعدة عسكرية صومالية في منطقة شبيلي السفلى انفجار سيارتين ملغومتين وإطلاق نيران اليوم (الأربعاء)، فيما أعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.

ووقع الهجوم في بلدة أوديغلي الزراعية الواقعة على نهر شبيلي على بعد 70 كيلومترا جنوب غربي العاصمة مقديشو.

وأعلنت حركة الشباب المسؤولية عن الهجوم وقالت إنه أسفر عن مقتل 50 جنديا بينما لقي اثنان من مقاتليها حتفيهما.