«عكاظ» (جدة)

إن كنت تحمل جهاز حاسب محمول وتعتزم السفر جواً، فعليك أن تتنبه، لأنه وفقا للتحذيرات فقد تكون سبباً محتملاً لحدوث كارثة على الطائرة، ولكن هل هذا ينطبق على جميع الأجهزة المحمولة؟.

وتفصيلاً، فبعدما أعلنت شركة «Apple» المنتجة للحواسيب المحمولة من طراز «MacBook Pro»، أن بعض بطارياتها تشكل خطر اندلاع حريق، حظرت إدارة الطيران الفدرالية الأمريكية حمل الحواسيب من هذا الطراز.

وكانت شركة «Apple» قد قالت في يونيو الماضي إنها «وجدت في عدد محدود من حواسيب MacBook Pro مقاس 15 بوصة من الجيل الأقدم، خللا يجعل درجة حرارة البطارية ترتفع جدا وتشكل خطر الانفجار».

ووفقا لموقع «روسيا اليوم»، فقد أورد موقع «The Hill» أن إدارة الطيران الفدرالي (FAA) قالت أمس (الثلاثاء) في بيان: «نحن على دراية بالبطاريات التي تم استرجاعها والتي يتم استخدامها في بعض أجهزة كمبيوتر Apple MacBook Pro المحمولة»، مضيفة أنها أبلغت شركات الطيران الأمريكية الكبرى بالمسألة.

ودعت الوكالة شركات الطيران لاتباع تعليمات السلامة لعام 2016 بالنسبة للمنتجات التي تحتوي على بطاريات مستعادة، ما يعني أن أجهزة الكمبيوتر المحمولة المتأثرة لا ينبغي أن تؤخذ على متن الطائرات كبضائع أو كأمتعة محمولة.

ويضيف موقع «The Hill» أنه في وقت سابق من الشهر الجاري حذرت أيضا وكالة سلامة الطيران بالاتحاد الأوروبي شركات الطيران الإقليمية من حواسيب «MacBook»، قائلة إنه يجب أن تتبع قواعد السلامة لعام 2017، التي تحظر حمل الأجهزة التي تحتوي على بطاريات «أيون الليثيوم» أثناء الرحلات الجوية.

وتعيد هذه التحذيرات إلى الأذهان، تحذيرات سابقة في عام 2016، إذ تم آنذاك منع حمل هواتف «Galaxy Note 7» لشركة سامسونغ على متن الطائرات، بعد ظهور العديد من حوادث انفجار البطاريات أثناء وجود الهاتف في جيوب الأشخاص.