سامي المغامسي (المدينة المنورة)
تبدأ طلائع ضيوف البيت الحرام التوافد على المدينة المنورة من صباح اليوم (الأربعاء)؛ لزيارة المسجد النبوي الشريف، بعد أن منّ عليهم المولى عز وجل بأداء فريضة الحج.

ويتوقع أن تستقبل المدينة أكثر من 800 ألف حاج خلال الموسم الثاني، بعدما استقبلت أكثر من 800 ألف حاج في الموسم الأول.

ويشرف ويتابع أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان على وصول الحجاج إلى المدينة، وتقديم كافة الخدمات والتسهيلات لهم من قبل جميع الأجهزة المعنية حتى مغادرتهم من طيبة الطيبة.

ووضعت الجهات الأمنية نقاط فرز على الطرق الرئيسية لتوجية الحافلات إلى مدينة حجاج البر على طريق الجامعات.

وينتظر أن تكون أولى طلائع ضيوف البيت الحرام من الحجاج الأردنيين، الذين غالبا هم أول المغادرين كل موسم.

من جهته، أكد وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة محمد البيجاوي أن الاستعدادات والتنسيق على قدم وساق لاستقبال ضيوف البيت الحرام في المدينة المنورة.

وبين البيجاوي أن تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لبرنامج خدمة ضيوف البيت الحرام أسهم في تسهيل كافة مراحل الحج، وتقديم كافة الخدمات بالجودة التي تليق بضيوف الرحمن على جميع الأصعدة في شتى المجالات.

من ناحيتها، أنهت الرئاسة العامة لوكالة المسجد النبوي الشريف جميع الاستعدادات لاستقبال ضيوف البيت الحرام للموسم الثاني. وجندت الوكالة 5000 موظف وموظفة من المؤهلين علمياً وعملياً للمراقبة لمتابعة سير العمل، إضافة إلى عمال وعاملات النظافة.

وتم تخصيص 1200 مرشدة من المؤهلات العلمية والدينية والخبرات الميدانية والاجتماعية، يعملن خلال موسم الحج داخل المسجد الحرام وساحاته؛ لاستقبال الحاجات والقاصدات والعناية بهن، وتقديم أرقى الخدمات العلمية والتوجيهية والإرشادية والإنسانية لهن.

كما جرى تهيئة المسجد النبوي ومرافقه وتشغيل كافة الخدمات فيه، بدءاً من فتح الأبواب وعددها 100 باب، و12 سلماً كهربائياً و24 سلماً عادياً، والإشراف عليها ونظافة المسجد بجميع أنحائه وساحاته وتوفير السجاد وفرشه ونظافته بعدد 16.000 سجادة، وتوفير ماء زمزم المبرد بواقع 300 طن تجلب من مكة المكرمة بالصهاريج المخصصة لذلك. من ناحيته، ذكر مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي أن الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة كلفت نحو 7000 موظف وموظفة للعمل خلال موسم الحج، كما خصصت عددا من المراكز الصحية لخدمة ضيوف البيت الحرام خلال موسم الحج.