أحمد السوقان (المدينة المنورة) د. أيمن خربة (تصوير: بندر الترجمي)
أكد مدير عام مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة الدكتور أيمن خرابة لـ«عكاظ» جاهزية المستشفى وكافة مرافقه للموسم الثاني من حج هذا العام.

وبين أن إدارة مستشفى الملك فهد العام بالمدينة تسعى جاهدة للعمل على تطلعات القيادة الرشيدة، ومواكبة التطور في جميع الأصعدة وملامسة احتياجات المرضى من حجاج ومعتمرين لهذه المدينة الطيبة، برفقة الزملاء بالشؤون الصحية والمستشفيات الأخرى بالمنطقة.

وأشار إلى سعي المستشفى في كل عام على وضع خطة خاصة بموسم الحج والاستفادة من خبرة السنوات السابقة للرقي بمستوى الخدمة من خلال زيادة ساعات العمل، ودعم المستشفى بكوادر طبية، وتهيئة المستشفى بشكل كامل لضيوف البيت الحرام من طوارئ المستشفى، وأقسام التنويم والعمليات وجلسات الغسيل الكلوي، التي تم تخصيص صالة خاصة لخدمة مرضى الكلى من الحجاج والمعتمرين؛ للحفاظ على وقتهم وتنقلاتهم وتضم 15 جهاز غسيل كلوي.

ونوه إلى أن الإحصاءات المقدمة لحجاج البيت الحرام من اليوم الأول من ذي القعدة رصدت تقديم الخدمات لأكثر من 500 حاج، إذ استقبلت طوارئ المستشفى أكثر من 493 حاجا، بينما تم تنويم 98 حاجا، منهم 25 حالة أدخلت العناية المركزة، كما تم إجراء 30 عملية جراحية، منها عمليات إنقاذ حياة، وتم عمل أكثر من 71 جلسة غسيل كلوي.