طاهر الحصري (جدة)
قفزت مبيعات المحلات المتخصصة في الثوب السعودي والغترة، والعقال، في عيد الأضحى المبارك الحالي، مقارنة ببقية أيام العام، مع إقبال المواطنين والمقيمين على الشراء خصوصا الثياب الجاهزة.

وأكد مواطنون وأصحاب محلات لـ«عكاظ» أن العديد من المقيمين وأبنائهم يفضلون شراء أو تفصيل الثوب السعودي، والمستلزمات الخاصة به، من طاقية، وغترة، وعقال؛ للظهور بها في المواسم والأعياد.

وبينوا أن سعر تكلفة الثوب تتراوح بين 180- 800 ريال، وسعر الغترة ما بين 40 حتى 300 ريال، والعقال أيضا يراوح نفس الأسعار أو يزيد قليلا حسب درجة جودته.

وقال نايف علي «مواطن»: «أنا وأبنائي الثلاثة نتجه لمحلات الملابس ونشتري أثوابا جديدة لعيدي الفطر والأضحى، ولاحظنا أخيرا اتجاه كثير من المقيمين على شراء الثوب السعودي ومستلزماته من غترة، وعقال، وطاقية».

وحول الأسعار ومدى اختلافها في الأعياد، مقارنة ببقية أيام العام، أضاف: «بالطبع يوجد اختلاف، ولكن ليس كبيرا، إذ تقدم محلات عروضا خاصة للشراء، وتخفيضات في الأسعار في حالة الشراء بفاتورة تزيد على 500 أو 1000 ريال».

وأوضح أحمد عثمان «مقيم» أنه يشتري الزي السعودي ومستلزماته له ولأبنائه منذ فترة طويلة، إذ يفضل أبناؤه تمضية العيد بالثوب السعودي، خصوصا الغترة والعقال.

من جهته، لفت طالب نور «صاحب أحد محلات الملابس» إلى أنه توجد ثلاثة أنواع من العقال؛ هي الصوف والحرير والقطيفة، منوها بأن الزي السعودي يرتفع الإقبال عليه في المواسم والأعياد، مع زيادة طلب المواطنين والمقيمين على شرائه لأبنائهم.

وأفاد قائلا: «أسعار الثوب الجاهز تختلف باختلاف جودته، ولكنها تبدأ من 180 ريالا للأنواع الجاهزة، وتصل إلى 800 ريال، حسب طلب الزبائن وقدرتهم المالية، وكذلك الأمر بالنسبة لأسعار الغترة التي تراوح بين 40 ريالا إلى 300 ريال بحسب الطلب».