«عكاظ» (مكة المكرمة)

توَّج مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، اليوم (الثلاثاء) بمقر الإمارة في مكة المكرمة، مركز التواصل الحكومي التابع لوزارة الإعلام بجائزة الإمارة للإعلام الجديد، بعد فوزه بأفضل فيلم قصير وتحقيقه المركز الأول في الجائزة التي تقدمها إمارة منطقة مكة المكرمة.

وقدم مدير عام مركز التواصل الحكومي الدكتور عبدالله المغلوث شكره وامتنانه للأمير خالد الفيصل على اهتمامه بالإعلام والإعلاميين، وتقدم بالشكر لوزير الإعلام تركي بن عبد الله الشبانة على دعمه وتشجيعه.

كما أشاد المغلوث بفريق العمل الذي اعتبر أعضاءه هم «وقود النجاح»، مؤكدا أن الفوز بهذه الجائزة سيكون دافعاً لبذل مزيد من الجهود.

وكان التواصل الحكومي قد أنتج فيلم فيديو بعنوان «مديرة الشرطة النيوزلندية»، التي عبرت خلاله عن مشاعرها تجاه زيارتها الأولى للبقاع المقدسة وانطباعاتها عما تقدمه المملكة من خدمات متطورة لضيوف الرحمن.

وحقق الفيديو الذي فاز بجائزة أفضل فيلم قصير أكثر من 6 ملايين ظهور على منصات التواصل، بعد 40 ساعة فقط من نشره. كما تجاوز عدد مشاهداته المليون مشاهدة، إضافة إلى أكثر من 8 آلاف إعادة تغريد، وأكثر من 7 آلاف إعجاب، والتفاعل الكبير الذي لقيه من قبل الجمهور.

ويأتي هذا الفيديو ضمن جهود مركز التواصل الحكومي لتنفيذ استراتيجية وزارة الإعلام لتغطية موسم الحج هذا العام، حيث تمكن المركز من إنتاج أكثر من 92 منشورا وأكثر من 73 فيديو، ونجح في نشر محتوى عبر 11 لغة، مسجلا عدد مشاهدات تجاوز 31 مليونا، و41.4 آلاف إعادة تغريد و 66.2 آلاف إعجاب.

.

جدير بالذكر ان جائزة إمارة مكة المكرمة للإعلام الجديد قيمتها نصف مليون ريال، وهي تعد ترجمة عملية لاهتمام الإمارة بهذا الجانب، وتحفيزا للإبداع والمبدعين، بهدف الارتقاء بنوعية وجودة المحتوى الإعلامي من خلال تسليط الضوء على تجربة الحج، وصولا لإبراز الجهود المبذولة في خدمة ضيوف الرحمن.

وتشمل أفرع الجائزة أربعة مجالات هي: الفيلم القصير (دقيقتان كحد أقصى) والقصة المصورة (سناب شات) والصورة والتغريدة، حيث فتحت المجال أمام الجميع، كل في المجال الذي يتقنه. وقد تلقت اللجنة المنظمة للجائزة أكثر من 20 ألف مشاركة في أفرعها الأربعة.