إبراهيم علوي (المشاعر المقدسة)
أكد لـ«عكاظ» الطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز، الذي حاولت سيدة عربية مكافأته بمبلغ مالي مقابل ما كان يقدمه من عمل في المشاعر المقدسة، أن ما قام به جاء انطلاقاً من قناعته بواجبه تجاه ضيوف الرحمن الذين يعتبر خدمتهم شرفاً له، انطلاقاً من توجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

وأشار ماجد إلى كونه لا يزال طالباً في معهد تدريب قوات أمن المنشآت بالمنطقة الشرقية، وتبقى أشهر على تخرجه، معبراً عن فخره بكونه أحد منسوبي القوات، ومؤكداً الدعم اللامحدود من قائد القوات الذي التقاه وأثنى على ما قام به وكافأه على ما ظهر في مقطع الفيديو المتداول.

وأضاف: «لم أعلم عن الفيديو ومن قام بتصويره وتفاجأت بانتشاره، وما كررته على السيدة كان انطلاقاً مما نلتزم به كرجال أمن في حماية الحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن، ولا ننتظر أي مقابل سوى التوفيق من الله والسداد في عملنا».

وتابع: «تفاجأت برده فعل السيدة العربية التي كانت سعيدة بإتمام حجها، وكانت تكرر أن هذه الأموال مكافأة لي كوني كنت أدعو للحجاج بالتوفيق خلال توديعهم، فأكدت لها أن ما أقوم به هو واجبي».