«عكاظ» (القاهرة)
استيقظت قرية الواسطي بمحافظة أسيوط المصرية اليوم (الاثنين) على جريمة بشعة، إذ أقدم شاب على طعن والده بسكين حتى الموت بجوار المسجد، إثر مشاجرة على بسبب خلافات أسرية.

وتلقى مدير أمن أسيوط اللواء أسعد الذكير، إخطاراً من مأمور مركز شرطة الفتح بوصول بلاغ من الأهالي يفيد بقيام شاب بقتل والده طعناً، حيث كشفت التحريات وقوع مشاجرة بين المجني عليه ونجله بجوار مسجد القاضي في القرية، أقدم على إثرها المتهم على طعن المجني عليه بسكين ما أدى إلى وفاته على الفور.

وذكرت التحريات أن الخلاف بدأ منذ الصباح الباكر بين الشاب ووالده بسبب سيارة «ميكروباص» يمتلكها الأب، الذي حرم الجاني من قيادتها وأبلغه بتولي شقيقه الأصغر مسؤولية العمل باستخدامها، وعلى إثر ذلك، قام الشاب بتهديد والده بقتله إن لم يتراجع عن قراره، وبمجرد قيام الوالد بإعطاء شقيقه المفاتيح قام بتنفيذ تهديده.

ونقلت جُثة القتيل إلى المشرحة وأُلقي القبض على المتهم، وتم تحرير المحضر اللازم ويجري عرضه على النيابة العامة واستكمال الإجراءات القانونية اللازمة بحقه، حسبما أفادت «روسيا اليوم».