طاهر الحصري (جدة)
مع الصعود المتوالي لأسعار الذهب، وكسر الأوقية حاجز 1509 دولارات أخيرا، وتوقعات بتجاوز الارتفاع عتبة 1600دولار، الذي وصل إليه المعدن النفيس منذ 7 أعوام، توقع مستثمرون في قطاع الذهب لـ«عكاظ» أن تنتعش مبيعات وأسعار الذهب السعودي في السوق المحلية، نتيجة إقبال المستثمرين على الشراء؛ تحسبا لزيادة الأسعار في الفترة القليلة القادمة، واتجاههم لتحقيق هوامش ربحية متميزة.

وبينوا أن قطاع الذهب من القطاعات الواعدة في المملكة، وأن الفترة الحالية تمثل موسما لشراء المشغولات الذهبية السعودية، بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك، وموسم الأعراس.

وقال نواف حكمي «مستثمر في قطاع الذهب» لـ«عكاظ»:«أسعار الذهب حاليا في صعود مستمر، إذ شهدت خلال الأسبوع الماضي ارتفاعا بلغ أكثر من 60 دولارا للأوقية الواحدة، ووصلت الأسعار إلى 1509 دولارات بعدما كانت في أوائل تعاملات الأسبوع تراوح حاجز 1450 دولارا؛ لذا فإن من المتوقع أن يشهد قطاع الذهب السعودي رواجا؛ تحسبا لزيادة الأسعار أكثر من ذلك».

وأضاف على الحربي «مستمثر في القطاع»:«هذا هو موسم المعدن الأصفر، إذ تكثر الهدايا والأعراس؛ ما يرفع الإقبال على شراء المصوغات الذهبية المصنوعة محليا؛ بسبب السمعة الطيبة للذهب المحلي».

وبين أحمد المطيري: «مسؤول مبيعات بأحد محلات الذهب» أن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتباطؤ النمو العالمي، أدت إلى ارتفاع أسعار الذهب، وقفز سعر الأوقية متجاوزا حاجز 1500 دولار للمرة الأولى منذ أكثر من ست سنوات، مع إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة.