أ ف ب (طوكيو)
أبدى سباحون قلقهم من حرارة ونوعية مياه طوكيو على هامش مشاركتهم أمس (الأحد)، في سباق اختباري تحضيراً لدورة الألعاب الأولمبية التي تستعد العاصمة اليابانية لاستضافتها الصيف القادم. وقال السباح التونسي المتوج بثلاث ميداليات أولمبية؛ أبرزها ذهبية سباق الماراتون 10كيلومترات في لندن 2012، إن سباق اليوم «كان الأكثر حرارة» في مسيرته. وأضاف الملولي أن السباق البالغ طوله 5 كلم «كان جيداً في الكيلومترين الأولين، لكن بعد ذلك شعرت بارتفاع كبير في الحرارة».

وبدأ السباق عند الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي، في وقت كانت درجات الحرارة قد بلغت 30 مئوية في ظل موجة حر تشهدها طوكيو. من جهتها قالت السباحة اليابانية يومي كيدا إن «حرارة المياه كانت مرتفعة إلى درجة تثير قلقي»، مشيرة إلى أنها قامت بوضع مياه باردة على جسدها قبل السباق سعياً لخفض حرارته.

وتنص قوانين الاتحاد الدولي للسباحة على عدم خوض السباحين السباقات بحال تخطت حرارة المياه 31 درجة مئوية.