«عكاظ» (جدة)

نددت منظمة «هيومن رايتس» بالأذى والاستغلال الذي يتسبب به النظام العمالي في قطر، وذلك بعدما بدأ العمال فيها إضراباً، مضيفة على لسان مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لما فقيه أن الممارسات العمالية المسيئة التي تدفع العمال إلى هذه المخاطرة لن تنتهي.

جاء ذلك وفقا لما نشره موقع «روسيا اليوم» نقلا عن المنظمة، تعقيبا على إضراب مئات العمال الوافدين في قطر عن العمل هذا الأسبوع، احتجاجا على ظروف العمل السيئة والتهديدات بخفض الأجور.

وأشارت المنظمة في بيانها الذي أصدرته أمس (الجمعة)، إلى أن العمال الوافدين يخضعون في قطر لنظام عمل استغلالي يعرضهم لخطر العمل الجبري، إذ يحاصرهم في ظروف عمل تهدد حقوقهم في الأجور العادلة، والأجر الإضافي، والسكن اللائق، وحرية التنقل، والقدرة على اللجوء إلى العدالة.

وأضافت: "هذه الانتهاكات الخطيرة والممنهجة لحقوق العمال الوافدين في قطر، عادة ما تنبع من النظام الذي يقيد كثيرا قدرتهم على تغيير صاحب العمل.