إبراهيم الشمسان (القصيم)
يشارك فريق «السلام السعودي للبحث والإنقاذ» مع الدفاع المدني في حج هذا العام 1440، إذ بدأ استعداداته منذ إعلان وصول أول رحلة باستقبال ضيوف الرحمن بالورود والأهازيج في المنافذ البحرية والجوية، ورفع حالة الجاهزية بتدريب الأعضاء والعضوات على الإسعافات الأولية والخدمات الإرشادية وإدارة الحشود.

ويقدم في أيام الحج الخدمات باحترافية في مجال الإسعافات في المشاعر المقدسة ابتداء من منى يوم التروية وانتهاء بآخر أيام التشريق.

وبلغ عدد المشاركين من أعضاء وعضوات «السلام» للعام الحالي في مكة والمدينة أكثر من 125 متطوعاً ومتطوعة منهم 100 في مكة قَدِموا من مناطق المملكة وتم تقسيمهم إلى 33 مجموعة ترافقهم مركبتا إسعاف مجهزتان، وبلغ عدد الحقائب الإسعافية 50 حقيبة إسعافية متقدمة. كما تم تقسيم المجموعات ما بين مسعفين وفي مجال الأمن والسلامة.

وكلف «السلام» بمباشرة الكشف على مخيمات الحجاج، والتأكد من إجراءات السلامة الوقائية بها، وذلك بعد أن خضع الأعضاء والعضوات لتدريب مكثف وتطبيق نظري وعملي واختبارات قياسية بالدفاع المدني وأصبح أعضاء السلام بكامل التأهيل للمشاركة مع الدفاع المدني في ذلك.

وفريق «السلام السعودي للبحث والإنقاذ» تحت مظلة الدفاع المدني ومسجل في وزارة الداخلية ومتواجد في مناطق المملكة ويعمل على مدار الساعة في مجال البحث والإنقاذ، إضافة إلى المبادرات المجتمعية في معايدة دور الأيتام ونزلاء ونزيلات الشؤون الاجتماعية وتقديم الدورات المجانية في المدارس والجامعات وتدريب قوات أمن الحج والعمرة وكشافة التعليم في مجال الإسعافات الأولية.

وأوضح المتحدث باسم السلام السعودي محمد آل مداوي أن مناشط ومشاركات الفريق كثيرة وناجحة، وهدفه الأساسي المشاركة في خدمة وطننا المعطاء.