• بين حين وآخر تظهر لنا ثنائيات بين الأندية فيها ما يحترم وفيها ما تحكمه المصالح وكل ناد حر في علاقاته.

• إلا أن ثمة علاقة غريبة عجيبة فيها الاتحاد طرف ثابت لا يتغير وهذه تحتاج إلى معهد دراسات متخصص للوقوف على الأسباب التي تجعل من الاتحاديين ينحازون إلى كل من يهزم الأهلي بغض النظر من هذا النادي.

• ولا بأس إذا اعتبرنا ذلك أمرا يحكمه التنافس لكن أن يتحول الأمر إلى طموح عند الاتحاديين فهذه مشكلة تحتاج إلى أحفاد أو تلاميذ فرويد لتحليلها نفسياً.

• احتفوا بفوز الهلال كما لو كان الاتحاد الذي هزم الأهلي وعندما نقول هذا تصغير للاتحاد وبحق الاتحاد يأتون جماعات وفرادى ليقولوا بصوت عال حنا وحنا وخذ من خطب الزير سالم.

• مشكلتي ليست في فرحتهم بل في اصطفاف غير متكافئ مع الهلاليين، مع أن الاتحاديين يعرفون قبل غيرهم رأي الهلاليين فيهم.

• وقضيتي مع هذه المواقف الاتحادية ضد الأهلي صغيرة جداً ولا يمكن أن تضايقني لكن ما يغضب فعلاً أن تتحول خسارة الأهلي من أي فريق طموحاً عند الاتحاديين ومصدر فرح وبهجة، السؤال في حالة بهذا الشكل لا يخرج عن لماذا؟

• طبعاً أعرف أن الاتحاد من سبعة مواسم لم يهزم الأهلي في الدوري وربما تمتد إلى أكثر لكن هل هذه السبع العجاف هي سبب هذا الغل عند أحبابي الاتحاديين.

(2)

• انتقدنا برانكو وتحدثنا عن دفاع الأهلي وطالبنا بضرورة إصلاح ما يجب إصلاحه قبل مباراة الإياب فماذا تريدون منا؟

• هل تريدون نطالب بـ(استقالة الأمير منصور بن مشعل)؟

• اركدوا هداكم الله فما يحتاجه الأهلي واضح للكل وأولهم الأمير.

• النقد حق مشاع للكل ولكن بشرط أن يكون موضوعياً.

(3)‏

• يقول الزميل محمد الشيخي: ‏من يحاسب إعلام (ببجي)؟

‏يشوه صورة الإعلام الرياضي الذي يجب أن يتسم بالتناول الموضوعي للأحداث والأخلاق والقيم..

‏أسماء قليلة قديمة لم تتطور..

‏وأسماء جديدة تريد بقعة ضوء فتنتهي قبل أن تبدأ بحديث متهور.

• ومضة

خطيئة الأنقياء هي ظنهم بأن الجميع مثلهم.