عبدالكريم الذيابي (الطائف)
إلتحم الورد الطائفي بالموسيقى لأول مره، في مشاهد حيّه بالطائف من خلال الموسم الذي انطلقت فعالياته في بداية اغسطس الجاري. ورغم أن علاقة الورد بالموسيقى علاقه وثيقه ومتماهيه مع بعضها البعض، غير أنها ظلّت في تنافر بعاصمة الورد العالميه على مدى الفترات السابقه، بعكس ما يحدث من تقارب بينهما اليوم. ويمكن للزائر في موقع قرية ورد ضمن بمنتزه الردّف، ضمن مواسم السعوديه الـ 12 موسماً أن يشاهد الموسيقى تُعزف داخل أحضان الورود، وفي جنبات المنتزه في ثلاثة عروض اوركسترا طيبة ايام شهر اغسطس وسط الجموع التي تحتشد يوميا لتوثيق لحظاتها بهواتفهم. ورصدت «عكاظ» شغف الزوار، بعزف الموسيقى داخل الورد والعروض الأخرى في أقنعة الورد والوجبات المقدمه بنكهات الورد المتعدده والمشروبات، كذلك وعلى مقربه منها يمتد شارع الفن ينثر الرسمامين والفنانين ابداعاتهم، من صور ورسومات تشكيليه ومخطوطات للزائرين، ويمتد في الطرف الاخر شارع الفواكه تقدم بطريقة تغليف متقدّمه وموكب الورود وعروض المسرح والورود المعلقه والسيرك والنافوره الراقصه، والالعاب الناريه بالإضافه إلى المطاعم والمقاهي داخلها. «عكاظ» التقت عدد من الزوار، وقال فيصل المطيري أنه يحضر لمشاهد العزف الموسيقي للورد الطائفي، وتشير وداد أنها توثّق تلك اللحظات بهاتفها، وحرص مصوروا موسم الطائف لالتقاط الصور، وتكتظ منطقة الفعاليات في الردّف باعداد كبيره من الزوار. يذكر أن موسم الطائف انطلق في بداية اغسطس، ويستمر لـ 31 يوما في أربعة محاور، هي سوق عكاظ، مهرجان ولي العهد للهجن، قرية ورد بالردّف، سباقات الهايكنج في مرتفعات الهدا والشفا.