طارق طلبه (القاهرة)

يواجه تنظيم الحمدين اتهامات عديدة بشأن المسؤولية عن اختفاء المهندس المصري علي سالم، أحد مؤسسي قناة الجزيرة القطرية، على خلفية عزمه ترك الدوحة والعودة إلى بلاده بشكل نهائي.

الانتهاكات التي ارتكبها النظام القطري بحق المهندس المصري كشفتها تدوينات الكثير من الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أزاحوا الستار عن اختفاء علي سالم، مؤكدين أن «الحمدين» يقف وراء هذه الجريمة، خوفاً من انكشاف أكاذيبه التي ظل لسنوات يرددها عبر «جزيرة الإرهاب»، فضلاً عن أن شخصاً مثل علي سالم لديه الكثير من الأسرار.

قضية اختفاء علي سالم تؤكد نهجاً إجرامياً اعتاد عليه نظام تميم، فكل من يفكر في التخلي عن سياساته يكون مصيره الإخفاء والتصفية.