عكاظ (الرياض)

عقدت وزارة الثقافة ورشة عمل مع مسؤولين من وزارة الحرس الوطني وخبراء ومختصين، لمناقشة تحسين وتطوير مهرجان التراث الوطني (الجنادرية) الذي ستقيمه للمرة الأولى وزارة الثقافة، بعد أن قرر مجلس الوزراء نقل المهمات المتعلقة بإقامة وتنظيم فعاليات المهرجان من وزارة الحرس الوطني إلى وزارة الثقافة في 16 يوليو من العام الجاري.

وانعقدت ورشة العمل بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض بحضور 22 مسؤولاً ومختصاً لبحث استعدادات انطلاق المهرجان.

وبحث المجتمعون سبل تحسين البرنامج الثقافي في مهرجان «الجنادرية» الـ 34، كما ناقشوا الفرص السانحة وآليات تطوير البرنامج بما يتوافق مع أهداف الوزارة، لتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة.

وتعمل وزارة الثقافة على مواصلة النجاحات السابقة وتقديم ما يليق بالمهرجان الوطني العريق.