«عكاظ» (باريس)
بعدما كان زوار العاصمة الفرنسية باريس، الذين استطاعوا الحصول على تذاكر متحف اللوفر، يمنون أنفسهم برؤية «الموناليزا» إحدى أشهر اللوحات العالمية للفنان ليوناردو دا فينشي، فوجئ الزوار، بنقل اللوحة الشهيرة، نظراً لأعمال التجديد المؤقتة التي تتم بمتحف الفنون الأكثر شعبية في العالم.

ووفقاً لما نقله موقع «artnet news» قالت إيزابيلا، مرشدة سياحية، تعمل منذ 15 عاماً، إنها لم يسبق لها أن رأت مثل هذه الفوضى، في المتحف الفرنسي، وأضافت: «لم أكن أعتقد أنه كان من الممكن إظهار مثل هذا الأمر، وكأن المسؤولين مجرد هواة»، وأن جولتها المعتادة التي كانت تستغرق ساعتين في المتحف استغرقت أسبوعين بسبب الاختناقات، رغم أن المجموعة حجزت التذاكر مسبقاً. وتم نقل تحفة ليوناردو دا فينشى إلى صالة عرض جديدة في 16 يوليو، إذ من المقرر أن تظل اللوحة تعرض في عرض من الزجاج المقاوم للرصاص، بين لوحات في جاليرى ميديسيس بالمتحف حتى أكتوبر.