«عكاظ» (جازان)
واسى أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمس، والد وذوي الشهيد الجندي يحيى بن هادي عسيري، أحد منسوبي القوات البرية الذي استشهد بالخطوط الأمامية بالحد الجنوبي بمنطقة نجران دفاعا عن دينه ووطنه.

وقال الأمير محمد بن ناصر لوالد الشهيد وأسرته في برقية عزاء: «في الوقت الذي نشعر فيه بالفخر والاعتزاز بما قدّمه ابنكم الشهيد الجندي يحيى بن هادي عسيري -رحمه الله- من دور مهم في ردع وردّ كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية، مما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة؛ فإننا نعرب لكم عن أحرّ تعازينا وصادق مواساتنا لكم ولجميع أفراد أسرتكم في استشهاد ابنكم؛ سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الشهيد، بواسع رحمته ويُسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم وذويكم الصبر والسلوان».

كما قدم أمير منطقة جازان مواساته إلى والد وذوي الشهيد جندي أول بكري إدريس الصميلي أحد منسوبي القوات البرية الذي لقي ربه وهو يذود عن الدين والوطن في الحد الجنوبي.

وقال الأمير محمد بن ناصر في برقية عزاء، لوالد الشهيد وأسرته: «في الوقت الذي نشعر فيه بالفخر والاعتزاز بما قدّمه ابنكم الشهيد أول بكري إدريس الصميلي -رحمه الله - من دور مهم في ردع وردّ كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية، مما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة ؛ فإننا نعرب لكم عن أحرّ تعازينا وصادق مواساتنا لكم ولجميع أفراد أسرتكم في استشهاد ابنكم، سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الشهيد، بواسع رحمته ويُسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم وذويكم الصبر والسلوان».

من جهتهم، عبّر والدا الشهيدين العسيري والصميلي وذووهما عن شكرهم وامتنانهم لأمير منطقة جازان على مواساته لهم، معبرين عن فخرهم باستشهاد ابنيهما دفاعا عن الدين والوطن في ميدان العز والكرامة؛ داعين الله تعالى أن يحفظ وطننا وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان في ظل قيادته الحكيمة.