• ليلة تمثل لي حدثا استثنائيا فيها تجاوزت حدي الائتماني مع التفكير ثم توالت الأسئلة هل ما أراه حقا واقعا أم أعيش في حلم.

• السجون أو السجن مفردة لا نحب التعاطي معها، وإن مررنا بها أو مررنا عليها عبر حديث عابر نهرب منها إلى حديث آخر.

• اليوم سأحدثكم عن سجن ذهبان الذي تحول إلى أكاديمية فيها كل التخصصات.

• نعم السجن الذي سأحدثكم عنه اليوم هو الذي كانت مفردته ثقيلة على لساني.

• دعوة كريمة من أمن الدولة وقفت من خلالها على إبداع من صنع النزلاء.

• استقبلونا بوجوه باسمة وعبارات التعريف فيها معك النزيل فلان، ثم أطلعونا -أي النزلاء- على أعمالهم ما بين فن وحياكة ولبس وسبح ومع كل خطوة تجد من يقول كل ما ترونه هو من صنع النزلاء، ثم التقينا بحضور آخر من صنع النزيلات ولم نستطع من جمال ما رأيناه أن نستوعب اللحظة بكل ما فيها من إبهار.

• المهرجان الثاني للأجنحة برامج إدارة الوقت بسجون المباحث العامة، كان هذا هو الحدث الذي جمعنا مع مبدعين في كل التخصصات.

• مسرح متكامل قدم لنا شعراء وممثلين وفنانين في الغناء مع فرقة موسيقية متكاملة وكلهم نزلاء في سجن ذهبان استفادوا من إدارة الوقت واستثماره في تنمية قدراتهم، بعد أن وفرت لهم إدارة سجون المباحث كل ما يحتاجونه من أجل نثر إبداعاتهم.

• وفي الجانب الإعلامي لم تختلط عليه الأمور، حيث وقفت أمام منظومة عمل متكاملة ما بين مصورين وراصدين ومذيعين محترفين وكلهم نزلاء، فعلاً ما يحدث في ذهبان هو رسالة وطن من خلال شباب انتقلوا من حال إلى حال.

• العقيد تركي الجدعاني اختصر علينا كثيرا من الأسئلة حينما قال كل ما ترونه من عمل ومن عرض ومن ألوان فلكلورية من صنع النزلاء.

• ولأن الفضول مسيطر علينا فمع كل وصلة إبداع نسأل وهل هذا أيضاً من النزلاء، ويكرر العقيد تركي وزملاؤه الإجابة نعم نعم، والابتسامة تعلو وجوههم لأنهم كانوا الوجه الجميل في هذا المهرجان.

• وعلى هامش هذا المهرجان الفخم لم يفوت الكثير من النزلاء الفرصة دون الحديث عن الرياضة وارتباطهم بها من خلال أنديتهم المفضلة التي هي أنديتنا جميعاً.

• هذه مجرد مشاهدات عما رأيت، مع أن الحدث كبير وإن ضاقت المساحة.

• شكراً من القلب للواء محمد سلمان الفراج مدير الإدارة العامة لسجون المباحث، واللواء عبدالله العمري مساعد مدير الإدارة العامة لسجون المباحث على هذه الرسالة الوطنية من خلال سجون المباحث التي قال عنها الزميل هاني الظاهري في مقاله أمس: (تجربة أجنحة إدارة الوقت في سجون المباحث السعودية تستحق التقدير والاحترام، ومن واجب كل إعلامي موضوعي يبحث عن الحقيقة أن يطّلع عليها وينقلها عبر وسائل الإعلام للباحثين والمهتمين، ليس لتجميل صورة السعودية كما قد يظن البعض، وإنما لتقديم درس مهم في كيفية «أنسنة العقوبة» مهما كان الذنب).