عبدالكريم الذيابي (الطائف)
أحرج عضو المجلس البلدي بالطائف بدر الوذناني، أمس (الاثنين)، ممثلي وكالة المشاريع بالأمانة، بثلاثة استفهامات حول مشاريع شمالي المحافظة هي (ماهي؟ ومتى؟ وأين؟)، بعد أن أصر على وضوح الإجابات خلال جلسة المجلس البلدي لمناقشة المشاريع مع الأمانة التي دمجت ميزانية ثلاث دوائر في ميزانية دائرة واحدة.

ووعدت وكالة المشاريع بالكشف عن مخصص مشاريع الدائرة السادسة لشمال الطائف، والتي تشتكي فيها أحياء الحلقة الشرقية والغربية، والرويدف، والقويسم، والرميدة، ومنطقة الحوية، والعرفاء، والسيل الصغير، والسيل الكبير، والوكرة، والدهاس، وغيرها، سوء أعمال الزفلتة، وخدمات الأرصفة والإنارة، وشح الحدائق الترفيهية ومشاريع النفع العام والمسلخ النموذجي، وأسواق الخضار والفواكه، فيما يُعاني شمال الطائف الظلام الذي يكتنف المدخل الشمالي للمحافظة، في وقت انصب فيه اهتمام الأمانة على تجميل المدخل الغربي، رغم أن الشمالي يُعد شريان مهم ورئيسي.

ورصدت «عكاظ» ما يُعانيه شارع الستين بالحوية من إهمال وصبات تُعيق الحركة رغم كونه من أهم الشوارع، حيث تقع عليه الجامعة والمدينة الرياضية والمرور والمركز الصحي، وأهم الأسواق التجارية.