رويترز (روما)

عانى المسافرون على متن القطارات الإيطالية من تأخير طويل وإلغاء لأكثر من عشرين رحلة قطار فائق السرعة أمس (الإثنين)بعدما اشتعل حريق في البنية التحتية المحيطة بمدينة فلورنسا.

وقالت شركة (أر.إف.آي) للسكك الحديدية في بيان إن الحريق اندلع في الصباح الباكر في وحدة التحكم في الشبكة، مضيفة أن المؤشرات الأولية أظهرت أنه من المحتمل أن يكون متعمدا. وأثر الاضطراب الناجم عن الحريق على السفر بالسكك الحديدية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك جميع المدن الرئيسية، وذلك في نفس الأسبوع الذي أعلنت فيه نقابات النقل عن تنظيم إضراب يومي (الأربعاء) و(الجمعة). وقالت شركة (أر.إف.آي) إنه في البداية تم وقف حركة القطارات في المنطقة المحيطة بفلورنسا للسماح للسلطات بإجراء تحقيقات. وأضافت أن حركة تشغيل القطارات عادت للانتظام الآن، لكن بعد تأخير بلغ ثلاث ساعات في المتوسط وإلغاء 25 رحلة للقطارات فائقة السرعة.