«عكاظ» (لانسنج)
خسرت ملكة جمال ولاية ميشغان الأمريكية كاثي زو، لقبها أخيرا، بسبب تغريدات عنصرية تجاه المسلمين وذوي الأصول الأفريقية، خصوصا أنها رفضت تقديم اعتذار رغم كل الانتقادات. ووفق مجلة «تايم» الأمريكية، اتخذت مؤسسة «ميس وورلد أمريكا» قرارا بتجريد زو من لقبها الذي حققته الطالبة الآسيوية بالجامعة وتنتمي لمجموعة «صينيون أمريكيون لأجل ترمب» الأسبوع الماضي. ونشرت زو (الإثنين) رابطا يتهم الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية بالمسؤولية عن «حصة الأسد» من جرائم القتل في الولايات المتحدة. وأعادت نشر تغريدة تعرب فيها عن سعادتها الكبيرة بالمشاركة في الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إبان ترشحه عن الحزب الجمهوري. وقالت: سأشارك في مقابلة تلفزيونية بقناة CNN المنحازة، على حد قولها، مضيفة: سأطل على المشاهد لأنقل وجهة نظري في اليساريين! يذكر أن تغريدات عدة نشرتها زو خلال العامين الماضيين، أساءت فيها للنساء المسلمات بسبب الحجاب، فيما وصفتها لجنة الجائزة بـ«الإنسانية العدائية»، بينما دافعت زو في تغريدات مثيرة ووصفت إقصاءها بالتمييز العنصري. ولم تصدر لجنة الجائزة توضيحا بشأن الحسناء التي ستمثل ولاية ميشغان في مسابقة ملكة الجمال الأمريكية المرتقبة في مدينة لاس فيغاس، خلال شهر أكتوبر القادم.