«عكاظ» (الحدود الشمالية)
في خطوة تهدف إلى ضمان ودعم الأمن والاستقرار في المنطقة؛ تواصل وحدات القوات البرية الملكية السعودية والقوات الأمريكية تنفيذ التدريب المشترك «القائد المتحمس 2019»، الذي ينفذ حالياً في المنطقة الشمالية. وفيما وصف مراقبون تحدثوا لـ«عكاظ» هذا التمرين بـ«المهم جداً»، لأنه يوضح قدرة المملكة على إقامة التحالفات في المجالات كافة مع كبرى دول العالم وتقويتها، ومنها المجال العسكري، خصوصا مع أمريكا، أكدوا أن وزارة الدفاع تهدف من إجراء المناورات والتدريبات العسكرية بشكل مستمر إلى تعزيز التعاون المشترك مع عدد من دول العالم، في سعيها لإحلال الاستقرار وضمان الأمن بالمنطقة.

وأضافوا: «المملكة نجحت في بناء قوة عسكرية مؤثرة، وضعت تصنيف جيشها في المرتبة الخامسة عالمياً، كما وضعت قواتها الجوية من بين الأقوى على مستوى العالم»، مشددين على أن القيادة تعمل دائماً على تطوير أداء القوات السعودية وجنودها البواسل، ورفع جاهزيتهم القتالية، وإكسابهم المهارات والاحترافية، وتنفيذ المهمات التدريبية في بيئة العمليات العسكرية.