أ ف ب (لندن)
أصبح وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، الذي يوصف بأنه خارج عن المألوف ومثير للجدل، على بعد خطوات من خلافة تيريزا ماي، باعتباره المرشح الأبرز لزعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء غداً (الثلاثاء)، الذي سيشهد إسدال الستار عن اسم رئيس الوزراء المحافظ الجديد.

ويواجه جونسون (55 عاماً) في هذا السباق على السلطة جيريمي هانت (52 عاماً)، الذي خلفه في وزارة الخارجية، وما لم تحصل مفاجأة كبرى سيفوز جونسون في السباق، فهو الأول في استطلاعات الرأي، والمفضل في المراهنات ولدى قاعدة حزب المحافظين، ويعزز وصوله إلى السلطة احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وعلى 160 ألف عضو في حزب المحافظين أن يختاروا بين جونسون وهانت، في تصويت حاسم اليوم (الإثنين)، وبشكل مغلق، قبل أن يكشف عن النتائج صباح الغد.