خالد آل مريّح (أبها)
نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد حملة توعوية عن «ترشيد استهلاك الطاقة»، وذلك في قرية المفتاحة بأبها، واستهدفت الحملة أكثر من 280 مواطنًا ومقيمًا بمدينتي أبها وخميس مشيط.وتُعد هذه الحملة جزءاً من مشاريع تخرج طالبات القسم للفصل الصيفي من العام الجامعي 1439 / 1440هـ، بإشراف ومتابعة من مشرفة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة نورة عامر، والدكتور علي زهير القحطاني والدكتورة نهى جعفر، حيث نفذت الطالبات: حليمة عسيري، وبشائر آل ضعين، وعواطف الغامدي، ومنال الشهراني، وشوق القحطاني، الحملة تحت شعار «معاً لتوفير الطاقة»؛ لتحقيق عدد من الأهداف من أهمها توعية المجتمع بضرورة الترشيد لموارد الطاقة، والتعريف بهذه الموارد، وذكر النتائج والسلبيات الناجمة عن سوء استخدامها، وتعريف الجمهور المستهدف بطرق ووسائل ترشيد استهلاك الطاقة، والمساهمة في خدمة المجتمع برفع وعيه ومساعدته على ترشيد استهلاك الطاقة.وتطرقت الحملة إلى وسائل ترشيد الطاقة في إطارات ووقود السيارات، وفي مكيفات الهواء، وفي الغسالات والسخانات والثلاجات الكهربائية، وفي الإضاءات، والأجهزة المكتبية، واشتملت الحملة على فيديوتوضيحي لأساسيات ترشيد استهلاك الطاقة، إضافة إلى عدد من البروشورات التوعوية والهدايا التذكارية المحفزة على ترشيد استهلاك الطاقة.