عكاظ (جدة)
أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش اليوم (الأحد) أن التحالف العربي في اليمن يستعد لمرحلة جديدة، بأدوات سياسية وعسكرية كبيرة، ولديه أهدافه الإستراتيجية. وقال - في تغريدات على حسابه بـ«تويتر»: «الحروب الحديثة معقدة، وأفغانستان والعراق وسورية أمثلة على ذلك. وبالمقارنة حقق التحالف العربي مجموعة من أهدافه الإستراتيجية، وعلى رأسها صد محاولات تغيير التوازنات الإستراتيجية في المنطقة، وعودة الدولة، وتحرير الأرض. ويبقى أمامه مشروع الاستقرار السياسي واستدامته». وأضاف: «التحالف العربي في اليمن، وفي قلبه المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، صلب، وقوي؛ وعزز آلياته امتحانُ الأزمة والحرب. التحالف يستعد للمرحلة القادمة بأدواته السياسية والعسكرية، وبإصرار على تحقيق أهدافه الإسترايتيجية». من جهة أخرى، قتلت طفلتان وأصيبت والدتهما (السبت) بقصف حوثي عشوائي استهدف عدداً من المنازل في منطقة دار النصر بمديرية صبر الموادم، بعد أقل من يومين من إعلان مبعوث الأمم المتحدث مارتن غريفيث تحقيق فريقه تقدماً في تهدئة الوضع في تعز، وعزمه الشروع ببذل جهود لتنفيذ اتفاق ستوكهولم المتعلق بتعز.