واس (عدن)

قال وزير الاعلام اليمني، معمر الأرياني إن النظام الايراني تجاوز كل الخطوط الحمراء وأصبح أداة طولى لنشر الإرهاب والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأوضح الوزير الأرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن اليمن عانت لسنوات من التدخلات والسياسات الإيرانية الخبيثة، وها هو العالم بما فيه الدول الكبرى يكتوي بنيران وإرهاب هذا النظام المارق. وأشار إلى التحذيرات التي أطلقها الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية في العام 2013 من الدور الإيراني المزعزع لأمن واستقرار اليمن والمنطقة ومساعيه تصدير الثورة الخمينية.

ولفت الانتباه إلى الممارسات الإرهابية للنظام الإيراني، من خلال استهداف السفن التجارية واختطافها وتشكيل مليشيات طائفية لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة، ومنها اليمن وتزويدها بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي بموقف حازم إزاء ممارسات النظام الإيراني، ونزع مخالبه في المنطقة ابتداء من المليشيا الحوثية، وذلك عبر دعم الحكومة اليمنية لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، والعمل الجاد لوقف حالة العبث والفوضى والتهديد الخطير للممرات الدولية، وحركة التجارة العالمية والذي يمس مصالح العالم برمته.