«عكاظ» (إسطنبول)
أيدت المحكمة العليا في تركيا حكماً بالسجن 11 شهراً للمغنية التركية الشهيرة زحل أولجاي بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتتهم السلطات التركية أولجاي بـ«إهانة» أردوغان خلال حفل موسيقي بتغيير كلمات أغنيتها والإشارة لأردوغان، لكنها دافعت عن نفسها قائلة «إنها غيرت الكلمات ووجهت إشارة بيدها لأحد الموجودين في الحفل وليس الرئيس». غير أن النائب العام وجه لها تهمة «الإهانة».

وأولجاي (61 عاما) مغنية وممثلة تركية شهيرة حائزة على جوائز محلية ودولية عدة.

ويرى مراقبون أن آلاف الأشخاص في تركيا يخضعون للتحقيق، ومعظمهم مهددون بالسجن، بسبب إهانات مزعومة للرئيس أردوغان. وترى الشرطة والقضاء أي انتقاد يستهدف أردوغان أو حكومته «إهانة»، فيما يقول متابعون إن هذا وسيلة السلطات هناك «لإقصاء الخصوم».