«عكاظ» (لندن)
في دراسة هي الأولى من نوعها، توصل باحثو جامعة نيوكاسل البريطانية، أخيراً، إلى علاج ثوري يعيد البصر لفاقديه جراء الحروق الكيميائية الناتجة عن حوادث السيارات. وحقن الباحثون إنزيم إنزيم كولاجيناز في القرنية التالفة لنحو 200 مصاب، تعرضوا لهجمات حمضية أو حوادث صناعية، ما حفز الخلايا الجذعية وأدى إلى تكاثرها وتجددها، وبالتالي إصلاح الجرح ذاتيا. ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، سيعلن قائد البحث الدكتور ريكاردو جوفيا العلاج مطلع 2021، مؤكدا بساطته وانخفاض تكلفته، ما سيحدث ثورة في علاجات فقدان البصر بسبب الحوادث، لاسيما أن الأنزيم أثبت فعاليته في استعادة الصلابة الطبيعية للقرنية وساهم في تجدد الأنسجة بأمان. من جهته، قال أستاذ هندسة الأنسجة المشارك في البحث الدكتور تشي كونون: «يمكن استخدام هذه التقنية أيضا في علاج أية جروح، لاسيما أنه يزيد تكاثر الخلايا الجذعية ويجددها في المنطقة التالفة مهما كان موقعها في الجسم».