رويترز (كابول)
أعلن مسؤولون في الحكومة الأفغانية أمس (الأربعاء) عن مقتل 18 جندياً في اشتباكات ليلية مع عناصر من حركة طالبان عندما حاولت القوات إلقاء القبض على قيادي كبير في الحركة.

وبدأت الاشتباكات بعدما تم نقل عدة جنود جوا إلى منطقة آبكمري التابعة لإقليم بادغيس لتنفيذ مداهمة ليلية على مخابئ لحركة طالبان وإلقاء القبض على شخص عينته طالبان حاكما للمنطقة.

وقال عضو في المجلس الإقليمي في بادغيس إن طالبان طوقت الجنود وقتلت 18 منهم وأسرت 11 آخرين، مضيفاً: أن عشرة جنود آخرين في عداد المفقودين، وأعلن حاكم منطقة آبكمري أن السبب فيما جرى هو غياب التنسيق.

وقال حاكم آبكمري «نُفذت العملية لمداهمة مخبأ يستخدمه العديد من قادة طالبان، لكن المسلحين كانوا قد أخلوا المنطقة قبل يومين»، فيما أكدت حركة طالبان في بيان أنها تلقت معلومات عن المداهمة، معترفة بقتل مسلحيها 39 جنديا أفغانيا وأسروا 16 آخرين.