«عكاظ» (جدة)
كشفت قناة إسرائيلية هوية القائد الإيراني من أعضاء حرس الثوري الإيراني، الذي يقود القوة الصاروخية الدقيقة لحزب الله اللبناني.

جاء ذلك في تقرير بثته قناة «آي 24» الإخبارية الإسرائيلية ونقلته عنها قناة «صوت أمريكا» الناطقة بالفارسية، مبينة أن قائد وحدة الصواريخ الدقيقة لحزب الله اللبناني هو الإيراني «مجيد نويد» ويبلغ من العمر 54 عاما، وهو مسؤول عن ثلاث منصات في بيروت ومنصتين في جنوب لبنان. كما أشار التقرير أيضا إلى حضور عدد من المهندسين الإيرانيين العاملين في مجال صواريخ «أرض-أرض»، وهم يعكفون على تحويل هذا الطراز من الصواريخ لدى حزب الله إلى صواريخ دقيقة.

وكشفت «قناة آي 24» أن نويد هو أحد منسوبي القوة الجوية (الجوفضائية) للحرس الثوري، وهو على اتصال مستمر مع زملائه في اليمن. ويُقدّر عدد صواريخ حزب الله بـ150 ألفاً، 20% منها بعيدة المدى، ومعظمها إيرانية الصنع، وتحوي منظومة حزب الله صواريخ من طراز «فجر»، ولدى الحزب منها نحو 500 وحدة، إضافة إلى صواريخ «رعد» القادرة على حمل رأس متفجر بوزن 100 كيلوغرام، كما يمتلك حزب الله مجموعة من الصواريخ الإيرانية الصنع من بينها صواريخ «زلزال» الباليستية التي يبلغ مداها من 150 إلى 200 كلم، و«فاتح 110» وهو صاروخ أرض- أرض، يزن 3 أطنان، ويحمل رأساً حربية شديدة الانفجار.

في حين تقوم إيران بتزويد مليشيا الحوثي بالكثير من الصواريخ المماثلة، إضافة إلى صاروخ «بركان 2» وهو صاروخ أرض أرض القادر على قطع مسافة تراوح بين 600 و800 كلم.