«عكاظ» (الكويت)
قضت محكمة الاستئناف في دولة الكويت ببراءة الإعلامية اللبنانية بقناة «الشاهد» جورجيت أبومراد من تهمة الإساءة للذات الإلهية، لاغية بذلك حكما صادرا بسجنها سنة مع الشغل والنفاذ، وفق وسائل إعلام كويتية. وقضت محكمة الجنايات قبل شهرين بحبس «أبومراد» سنة مع الشغل والنفاذ، وغرامة توازي 17 ألف دولار، في قضية التعدي على الذات الإلهية، وهي القضية التي أثارت جدلًا في الأوساط الكويتية. وتعود تفاصيل الواقعة إلى أكثر من عام، حين قالت المذيعة في برنامجها «سوالف ضحى» عبارات على غرار «الله مش فاضي لكل الوقت لإلنا»، لكنها عادت لتؤكد أن حديثها اجتزئ، وأنها لم تقصد السخرية من الذات الإلهية، مشيرة إلى أن «اختلاف اللهجات تسبب بسوء الفهم». وأضافت: «أعتذر على كلامي اللي انفهم خطأ، ما كنت بقصد إساءة لأي دين من الأديان». وأثار حديثها آنذاك جدلا واسعا بالكويت، تسبب في تقديم شكوى ضدها أمام النيابة العامة، بتهمة الإساءة للذات الإلهية.