"عكاظ" (كوالالمبور)
نهاية حزينة، ختمت قصة الحب الأسطورية والزفاف الخيالي لسلطان ماليزيا السابق محمد الخامس، وزوجته ملكة جمال روسيا السابقة أوكسانا فويفودينا. إذ فوجئ الماليزيون بطلاقهما منذ 1 يوليو الجاري، بعد تداول شهادة انفصالهما على مواقع التواصل الاجتماعي. ووفق صحيفة "نيوستريتس تايمز" الماليزية، كان السلطان صاحب الـ50 عاماً قد تنازل عن عرشه قبل 6 أشهر لأجل الملكة ذات الـ26 عاماً، غير أنهما لم يستمرا وتطلقا بعد أسابيع قليلة من ولادة ابنهما الأول. وفي 22 يونيو الماضي قدم الزوجان للمحكمة في سنغافورة وثائق الطلاق الذي لم يكشف عن سببه؛ هل يعود لفارق السن الكبير؟ أم للمستوى الاجتماعي، أم لسبب ثالث؟.

سلطان ماليزيا السابق وملكة جمال روسيا السابقة المسلمان لن يتسنى لهما التراجع والعودة لبعضهما، فالطلاق حمل صفة القطعية بـ"الثلاث.