وكالات (واشنطن)

أكّد البيت الأبيض اليوم (الأربعاء) أنّه لن يبيع تركيا مقاتلات «إف-35»، كما لن يسمح لها بالمشاركة في برنامج تطوير هذه الطائرات، وذلك بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية «إس-400» التي «ستستخدم لاختراق» الأسرار التكنولوجية لهذه المقاتلة الشبح.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان «للأسف، إن قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية إس -400 يجعل استمرار مشاركتها في برنامج طائرة إف -35 مستحيلاً».

وتابع البيت الأبيض في بيان «الطائرة إف 35 لا يمكن أن تتعايش مع منصة روسية لجمع معلومات المخابرات سوف تستخدم للاطلاع على قدراتها المتقدمة».

لكنّ المتحدّثة شدّدت على أنّ الولايات المتحدة تدرك القيود الناجمة عن وجود منظومة إس-400 في تركيا.

وحذّرت المتحدّثة باسم الرئاسة الأمريكية في بيانها من أنّ الصواريخ الروسية التي اشترتها تركيا سيكون لها «تأثير سلبي على قابلية تركيا للتشغيل المتبادل» مع حلف شمال الأطلسي