واس (بيروت)

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» عن أن عشرات الآلاف من الأطفال السوريين يواجهون مستقبلاً غامضاً شمال سورية.

وناشدت اليونيسيف في بيان اليوم (الأربعاء)، الأطراف المعنية من أجل تحسين الوصول الإنساني وتقديم الحماية للأطفال السوريين، بما في ذلك إعادة دمجهم في المجتمعات المحلية والعودة الآمنة إلى ديارهم. وأشارت إلى أن أكثر من 70 ألف شخص يعيشون في مخيم الهول شمال شرق سورية، وحوالي 90% منهم على الأقل، هم من الأطفال والنساء، مؤكدة أن أولئك الأطفال هم الأكثر هشاشة إذ أنهم خاضوا تجربة العنف الشديد، وكانوا شهود عيان على خروقات لا يمكن للعقل أن يتخيلها.