رويترز (لندن)

قالت حملة تطالب بالإفراج عن موظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين زغاري-راتكليف، المسجونة في إيران، اليوم (الأربعاء)، إن السلطات نقلتها من محبسها إلى قسم الأمراض النفسية بأحد المستشفيات.

وقالت حملة (أطلقوا سراح نازانين) التي يديرها زوجها ريتشارد راتكليف في بيان، إن زغاري-راتكليف وهي مديرة مشروع مع مؤسسة تومسون رويترز، نقلت من سجن إيفين في العاصمة الإيرانية طهران إلى قسم الأمراض النفسية في مستشفى الخميني في العاصمة.

وكانت زغاري-راتكليف قد اعتقلت في أبريل 2016 في مطار طهران أثناء عودتها إلى بريطانيا مع ابنتها التي تبلغ من العمر عامين عقب زيارة لأسرتها. وحكم عليها بالسجن لخمس سنوات بعد ادانتها بالتآمر لإسقاط نظام الحكم في إيران.

حمد حسن)