«عكاظ» (المدينة المنورة)
استقبل أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ووكيل الرئيس لشؤون المسجد النبوي الشيخ الدكتور محمد بن أحمد الخضيري، حيث واطلع خلال اللقاء على الخطة التشغيلية لأعمال موسم الحج لعام 1440هـ بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي.

وأوضح الرئيس العام أن الرئاسة حرصت على الاستعداد المبكر لموسم الحج لهذا العام 1440هـ بخطة تم إعدادها مسبقاً, تناولت المحاور التي تُحقق الأهداف وتُمكِّن ضيوف الرحمن من تأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة وسكينة وهدوء، مع الحرص على توجيههم بالحكمة والموعظة الحسنة والتأكد من جاهزية جميع الخدمات على الوجه الذي يتطلع إليه ولاة الأمر.

وأضاف أن الرسالة تتضمن تمكين القاصدين من أداء العبادة والمناسك على بصيرة وفي بيئة آمنة طاهرة مُثرية, وتحقيق رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية مرتكزين على أسس مهنية واحترافية وكفاءات بشرية مؤهلة وتقنيات متجددة وشراكات فاعلة.

وبينّ السديس أن الخطة تتضمن عدة نقاط منها حسن الوفادة وتمكين الفريق, وتعظيم الحرمين وإتقان العمل وتبني الإبداع وحب الهداية, وتمثل أهدافها في الاحتفاء بالقاصدين وإثراء تجربتهم، وترسيخ الدور التعليمي للحرمين وتمايزه وتقديمه بجودة عالية، والتميز التشغيلي لمرافق الحرمين الشريفين لتمكين القاصدين من أداء عباداتهم بكل يسر وسلام، وتطوير منظومة التوجيه والإرشاد للقاصدين.

وذكر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن للخطة التفصيلية محاور منها المحور التوجيهي، والتعليمي، والمحور الهندسي والتشغيلي والفني، والمحور الخدمي والتقني والإعلامي، وكذلك المحور التطويري والثقافي والاجتماعي، والرقابي، والقوى العاملة.

وقدَّم الدكتور السديس جزيل الشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين وعلى رأسها الملك سلمان بن عبدالعزيز، لحرصهم واهتمامهم بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.