عباس الفقيه (الوجه)
بتصرف احترافي فطين يدل على وعي رياضي عالي، أَوْعَز مساعد المدرب الجزائري جمال بلماضي المدير الفني للجزائر، الفرنسي سيرج رومانو إلى إثنين من لاعبي الجزائر، إلى التواجد في منتصف ملعب الفريق النيجيري، بعد إحراز نجم المنتخب الجزائري ومانشستر سيتي رياض محرز هدف التقدم في الدقيقة 90 + 5 أمام نيجيريا في دور الأربعة، من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في جمهورية مصر، والتي انتهت بفوز محاربي الصحراء بـ 2 / 1.

إذ أظهرت لقطات تليفزيونية لاعبي الجزائر يحتفلون في نصف ملعبهم بعد الهدف، الأمر الذي يمنح الفرصة للفريق النيجيري للعب الكرة بسرعة وإدراك هدف التعادل. وبحسب «موقع كورة» قال الحكم الدولي السابق المصري ياسر عبدالرؤوف، أنه يحق للحكم استئناف اللعب في ظل وجود لاعبي منتحب الجزائر في نصف ملعبهم، وفي حالة عدم وجود أي عضو بالجهاز الفني داخل المستطيل الأخضر، فيما تمنع لوائح الفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم) أي فريق من لعب الكرة من نقطة المنتصف في حالة وجود إي من لاعبي الفريق المنافس في منتصف ملعبه.

وبهذا الفوز يلتقي الفريق الجزائري مع الفريق السنغالي في المباراة النهائية، على كأس البطولة في الساعة العاشرة مساء بعد غدٍ (الجمعة) الـ 19 من شهر يوليو الجاري على استاد القاهرة الدولي.