«عكاظ» (الرياض)
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، باستضافة 200 حاج وحاجة من أسر وذوي ضحايا ومصابي الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، وأسفر عن مقتل 50 شخصاً وإصابة العشرات، وذلك لأداء فريضة الحج هذا العام، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنوياً.

أوضح ذلك وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، رافعا شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على هذه اللفتة الكريمة تجاه أسر وضحايا ومصابي هذا العدوان الغاشم الذي ترفضه جميع الأديان.

وأشار الوزير آل الشيخ إلى أن استضافة ذوي ضحايا ومصابي الحادث الإرهابي الأليم تأتي في إطار جهود المملكة الرامية لمواجهة الإرهاب والوقوف ضد مرتكبيه ومقاومتهم والقضاء عليهم ودحرهم، إلى جانب التخفيف على أسر من وقع عليهم هذا العمل المقيت الذي يخالف كل التعاليم السماوية والقيم والمبادئ الإنسانية.

وأكد أن الوزارة ستعمل عاجلاً لإنفاذ التوجيه الكريم من خلال متابعة إجراءاتهم عبر سفارة المملكة في نيوزيلندا وإنهاء الإجراءات كافة المتعلقة بقدومهم وتقديم جميع التسهيلات والخدمات لهم ليؤدوا فريضة الحج بكل يسر وسهولة.