خضر الخيرات (جازان)

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي قضية الطفل «عبدالرحمن يتيمي» الذي أجريت له عملية نتيجة كسر بيده في أحد المستشفيات الخاصة بجازان، وبعد العملية بـ18 ساعة أصيب بتشنج وتوقف للقلب، ثم تلف لخلايا المخ، أدخله في غيبوبة منذ 7 أشهر حتى الآن، وما زال يرقد في العناية المركزة.

وحيال ذلك، أوضحت «صحة جازان» في بيان لها أمس (الثلاثاء) أنه «إشارة إلى ما تم تداوله بوسائل التواصل الاجتماعي بخصوص الطفل عبدالرحمن يتيمي، ترجو صحة جازان من الله الشفاء العاجل للطفل عبدالرحمن يتيمي، وتوضح أنه تم استقبال الحالة بمستشفى العارضة العام وتمت إحالته من خلال برنامج الإحالة الطبية بتاريخ 1440/6/1 لأحد المستشفيات الخاصة بجيزان - جراحة عظام أطفال، وتم إجراء عملية جراحية للطفل وتثبيت الكسور بتاريخ 1440/6/2، وفي يوم الجمعة الموافق 1440/6/3 عند الساعة 6:05 صباحاً أصيبت الحالة بتوقف مفاجئ للقلب وتم إجراء عملية إنعاش القلب الرئوي واستجابت الحالة ولله الحمد».

وأكدت «صحة جازان» أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الطبية اللازمة والمتبعة للتعامل مع حالة الطفل، كما أوضحت أنه تمت إحالة الملف الطبي للحالة إلى اللجنة المختصة للتحقيق.