«عكاظ» (جدة)
ثمن وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، موافقة مجلس الوزراء على تأسيس «السجل الوطني للأعمال الفنية»، منوهاً بما يحظى به القطاع الثقافي والفنون في المملكة من دعم غير محدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وولي عهده الأمين.

وأوضح وزير الثقافة أن «السجل الوطني للأعمال الفنية» سيكون دليلاً وقاعدة بيانات للأعمال الفنية بجميع أشكالها في المملكة، بهدف حفظ هذه الأعمال وجمعها ما سيسهم في استثمار

هذا الدليل للترويج والتعريف بها وتسهيل الوصول إليها من قبل الدارسين والباحثين والمهتمين وحفظها من الضياع.

وأكد وزير الثقافة على ثراء المشهد الفني السعودي، لافتاً الانتباه إلى أن الفنانين السعوديين وصلوا إلى أهم المعارض العالمية وسجلوا حضوراً لافتاً.

وأوضح أن الوزارة تعمل على دفع السياسات والخطط إلى الأمام لوضع الفن والثقافة في صميم حياة المجتمع، وبناء جسور التفاهم بين الثقافات، مبيناً أن الوزارة حددت رؤيتها وتوجهاتها بثلاثة أهداف رئيسية هي ( الثقافة كنمط حياة، والثقافة من أجل النمو الاقتصادي، الثقافة من أجل تعزيز مكانة المملكة الدولية).