«عكاظ» (لندن)

نجح أطباء بريطانيون في فصل توأم نادر ملتصق بعد عمليات جراحية بلغت مدتها نحو 50 ساعة في أحد مستشفيات العاصمة لندن. وكانت الطفلتان «صفا» و«مروة الله» (من تشارسادا في باكستان) ملتصقتين من منطقة الجمجمة، ما اضطر الفريق الطبي إلى إجراء 3 عمليات رئيسية في مستشفى «غريت أورموند ستريت» (GOSH) لفصلهما، وفق صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وجرت العملية الأولى في أكتوبر 2018، عندما بلغ عمر الطفلتين 19 شهرا فقط. ونجحت عملية الفصل أخيرا خلال العملية الجراحية الأخيرة في 11 فبراير من العام الحالي. واستخدم الخبراء الواقع الافتراضي لإنشاء نسخة طبق الأصل عن التوأم، حتى يتمكنوا من تصوّر هيكل الجماجم وكذلك وضعية الأدمغة والأوعية الدموية. كما استخدموا الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء نماذج بلاستيكية للهياكل، التي يمكن استخدامها للتدريب.

وأثناء الجراحة؛ عمل الأطباء أولا على فصل الأوعية الدموية لدى الطفلتين، ثم أدخلوا قطعة من البلاستيك في منطقة الرأس للحفاظ على تباعد الدماغين والأوعية الدموية. فيما تضمنت العملية الرئيسية الأخيرة بناء جماجم جديدة باستخدام عظام الطفلتين. وتبعت العملية الجراحية، التي تحمّل تكاليفها رجل أعمال باكستاني، إجراءات صغيرة عدة ستمكّن الطفلتين من العيش بشكل مستقل. وشارك في العمليات الجراحية 100 عضو من هيئة الصحة والسلامة (GOSH)، بقيادة جراح الأعصاب نور العويس جيلاني، والجراح البروفيسور ديفيد دونواي.

وقالت زينب بيبي، والدة التوأم (عمرهما سنتان)، التي أنجبت سابقا 7 أطفال: «نحن مدينون للمستشفى والطاقم الطبي، ونود أن نشكرهم على كل ما فعلوه. نحن متحمسون للغاية في ما يتعلق بالمستقبل». وخرجت الطفلتان، اللتان توفي والدهما بسبب نوبة قلبية أصابته قبل ولادتهما، من المستشفى أول يوليو الجاري. والآن، تقيم الوالدة زينب في لندن مع الجد محمد سادات حسين، وعم الطفلتين محمد إدريس. يذكر أن حالة التوائم الملتصقة نادرة جدا، إذ تؤثر على واحدة فقط من بين كل 2.5 مليون ولادة.