«عكاظ» (القاهرة)
تواترت خلال الساعات الماضية أنباء عديدة طالت الحالة الصحية للمغنية السورية أصالة نصري، بينها تدهور حالتها ونقلها إلى أحد المستشفيات في العاصمة المصرية. الأمر الذي أزعج معجبيها وأصاب جمهورها بالقلق، ما دفعها لسرعة توضيح الأمر وكشف الحقيقة بنشر صورة عبر حسابها على «إنستغرام» وعلقت عليها قائلة: «أنا موجودة بينكم وما فيني إلا الخير.. شكرا لكل من اهتم فيني وقلق». كما وجهت رسالة إلى مطلقي الشائعة قائلة: «وبالنسبة للناس اللي طلعت الإشاعة البشعة.. الله يسامحهم ويهديهم وينور قلوب أمثالهم بالمحبة والإنسانية»، لتتلقى بعدها العديد من تعليقات الأصدقاء والمحبين لدعمها ومساندتها وأمنيات بدوام صحتها. وجاءت الشائعة بعد 3 أيام من حفلة أحيتها أصالة بمدينة الباحة، ضمن مجموعة حفلات صيف الباحة، بمشاركة الفنان عبادي الجوهر، والتي أعربت فيها عن أمنيتها بالعودة إليها مرة أخرى للاستمتاع بطبيعتها الساحرة وكرم أهلها المحبين.