«عكاظ» (أنقرة)
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستجري خفضا حادا في أسعار الفائدة، بعد أسبوع من قراره عزل محافظ البنك المركزي، وفقا لمحطة «خبر ترك» التلفزيوينة. وقال أردوغان: «إن تركيا تهدف إلى خفض معدل التضخم من أكثر من 15% إلى رقم في خانة الآحاد بنهاية العام، وتهدف أيضاً إلى خفض أسعار الفائدة على مدى الفترة نفسها». وقفز سعر الفائدة الأساسي إلى 24% في شهر سبتمبر الماضي، لوقف هبوط حاد في قيمة عملة البلاد الليرة، وأبقى البنك المركزي على الفائدة دون تغيير منذ ذلك الحين، مع انزلاق الاقتصاد إلى الركود، للحيلولة دون خسائر جديدة في قيمة العملة.

ويتوقع خبراء اقتصاديون أن يقوم البنك المركزي، تحت قيادة محافظه الجديد مراد أويسال، بخفض الفائدة 200 نقطة أساس في الاجتماع التالي لتحديد الفائدة في 25 يوليو.

وفي الأسبوع الماضي، قال أردوغان الذي انتقد مراراً أسعار الفائدة المرتفعة: «إنه أقال محافظ البنك المركزي السابق مراد جتينقايا؛ نظراً لأنه لم يتبع التعليمات المتعلقة بأسعار الفائدة، ولأن البنك المركزي لم يؤد دوره بطريقة صحيحة».