رويترز (لندن)
كشف معهد التمويل الدولي إن انخفاض أسعار الفائدة أدى لطفرة إقراض جديد في الربع الأول من 2019 لترتفع ديون الأسواق الناشئة إلى مستويات قياسية، ويزيد حجم الدين العالمي 3 تريليونات دولار.

وزادت ديون الحكومات والشركات والمؤسسات المالية والأسر في الاقتصادات الناشئة إلى 69.1 تريليون دولار، بما يعادل 216% من الناتج المحلي الإجمالي من 68.9 تريليون قبل عام.

وخلص المعهد إلى أن نسبة الدين إلى الناتج المحلي ارتفعت بأسرع وتيرة في (تشيلي، وكوريا، والبرازيل، وجنوب أفريقيا، وباكستان، والصين).

وأدت إمكانية استمرار تكلفة الاقتراض الرخيصة إلى زيادة الديون العالمية 3 تريليونات دولار إلى 246.65 تريليون أو 320% من الناتج المحلي الإجمالي، ما يقل بواقع تريليوني دولار فقط عن أعلى مستوى على الاطلاق المسجل في الربع الأول من العام الماضي.

وقفز إجمالي دين الولايات المتحدة 2.9% منذ الربع الأول للعام 2018، ليصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق متجاوزاً 69 تريليون في دولار.